الاخوان

  • صورة قناة المهرية الإخوانية تمارس التحايل في شبوة و تحركات لمحاسبتها قضائيا

    فضيحة مدوية ارتكبتها قناة إخوانية، أعطت دلالة كبيرة على حجم التحايل والفساد الذي يتسم به حزب الإصلاح، وتكريسه كل تحركاته لتحقيق مكاسب مالية، معتمدا على متاجرة رخيصة بكل شيء. الحديث عن واقعة قناة المهرية، التي بثت تقريرا عن مركز مرضى التوحد في محافظة شبوة، وأطلقت حملة لجمع تبرعات لكن لحساب الإدارة السابقة للمركز والتي تشكلت بشكل غير قانوني. جمعية المعاقين في محافظة شبوة أصدرت بيانا بخصوص الواقعة، قدمت فيها بلاغا ضد قناة المهرية الإخوانية، وأعلنت التحرك قضائيا لمقاضاتها. وقالت الجمعية، في بيانها، إنه بتاريخ الثالث من فبراير الجاري، بثت قناة المهرية خلال أحد برامجها، تقريرا بعنوان المركز الأول لعلاج مرضى التوحد بمدينة عتق يواجه قلة الإمكانات. وأضاف البيان: “في نهاية البرنامج .. للأسف الشديد، قدم التقرير الرسالة لطلب المساعدة والدعم لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين محافظة شبوة غير القانوني وغير معترفين به بجمعية رعاية وتأهيل المعاقين بشبوة ومراكزها التعليمي والعلاج الطبيعي ومركز اضطراب طيف التوحد، ونؤكد عدم التعامل معه من قبلنا لعدم وجود الصفة القانونية بوجوده”. وناشدت الجمعية، في بيانها، السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالمحافظ عوض محمد ابن الوزير والمنظمات الداعمة ومن سمتها الأيادي البيضاء الخيرية، عدم ارسال أي دعم أو مساعدة لما يسمى بصندوق المعاقين شبوة بما في ذلك باسم مركز علاج التوحد. وأفادت الجمعية، بأنها ستقدم دعوى قضائية للجهات …

    أكمل القراءة »
  • صورة رئيس انتقالي حضرموت : جماعة الإخوان تستخدم أدواتها في المحافظة لضرب نسيجها الاجتماعي

    حذر رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي حضرموت، من خطورة جماعة الإخوان المسلمين، على أمن واستقرار المحافظة، مطالبا الأجهزة الأمنية بتحمل مسؤولياتها في متابعة هذه العناصر التي تثير البلبلة وتنشر الفتن وتحرض على الأجهزة الأمنية وتسعى إلى زعزعة أمن واستقرار المحافظة..* ووصف العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، في مقابلة له مع قناة عدن المستقلة، جماعة الإخوان (المسلمين) بجماعة منافقة لا علاقة لها بالدين.. مشيرا إلى إنها تستغل الدين لتحقيق مصالحها السياسية.. لافتا إلى أن جماعة الإخوان عندما تكون ضعيفة تلجأ للمكر والخداع، وممارسة التقية، وهي تستميت للبقاء في وادي حضرموت، مستخدمة مواهبها ومطابخها الإعلامية في المؤامرات والدسائس وبث الفتن والتحريض على قوات النخبة الحضرمية ودول التحالف العربي. وأكد المحمدي أن جماعة الإخوان في حضرموت مرفوضة شعبيا، فمعظمهم لا يتجرؤون بإعلان انتمائهم لهذه الجماعة.. وقال، لكنها تبقى جماعة خطيرة، لإنها تعودت على المؤامرات والدسائس ، وتمتلك مطابخ إعلامية محترفة، فتصور الحق باطلا والباطل حقا.. مضيفا أن المنتمين لهذه الجماعة يرون في مشروع الدولة الجنوبية تهديد وجودي لهم ، لانهم يعلمون أن شعب الجنوب في حضرموت يرفضهم ، لذلك استنفروا قوتهم ومطابخهم الإعلامية لمهاجمة وتشويه كل من هو جنوبي وكل من يرفض فكرهم ..مؤكدا بأن الاخوان مستعدين للتحالف مع الحوثي في حربه على الجنوب ، وما استهداف المسيرات الحوثية لميناء الضبة ، ومنشآت شبوة …

    أكمل القراءة »
  • صورة حملة إعلامية ممنهجة لإخوان اليمن والمنطقة لاستهداف الانتقالي وتفكيك التحالف

    خيّمت أجواء التوتر السياسي والإعلامي على معسكر الشرعية اليمنية، في مشهد يذكر بمرحلة ما قبل انعقاد المشاورات اليمنية في الرياض وتشكيل مجلس القيادة الرئاسي، في حين قال مراقبون إنها مرتبطة بما تقوم به قوى يمنية وإقليمية من محاولات لإضعاف الشرعية وإرباك التحالف العربي في منعطف بالغ الخطورة من مسار الأزمة اليمنية. وربطت مصادر مطلعة بين الحملة السياسية والإعلامية التي تستهدف التشكيك في مشروعية مجلس القيادة الرئاسي والتسريبات المتعلقة بحزمة من التعيينات الجديدة في مؤسسات الشرعية، والتي يعتزم المجلس القيام بها. وفي السياق ذاته تجددت الحملة الإعلامية التي تستهدف دول التحالف العربي وبعض المكونات في الشرعية اليمنية، مثل المجلس الانتقالي الجنوبي، في تحرك قالت مصادر إن تنظيم الإخوان في اليمن والمنطقة يقف خلفه بهدف إحياء مساعي تفكيك التحالف العربي وخدمة أجندة الإخوان السياسية في الملف اليمني. وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الإعلام التابعة للإخوان خلال الأسابيع الماضية حملة إعلامية ممنهجة تستهدف بعض المكونات الجنوبية وتتهمها بالارتباط بالمشروع الإيراني، بالتوازي مع حملة أخرى تزعم وجود صراع سعودي – إماراتي في اليمن. وأشارت مصادر مطلعة لـ”العرب” إلى أن هذه الحملة هي امتداد لحملات سابقة يقودها تنظيم الإخوان في اليمن والمنطقة بتمويل قطري وتهدف إلى تفكيك التحالف العربي الذي تقوده السعودية، عبر اختلاق تباينات في طريقة إدارة الملف اليمني وبمشاركة حشد من الأسماء الحقيقية …

    أكمل القراءة »
  • صورة هدوء جنوبي وغضب إخواني كبير من قرار تشكيل قوات درع الوطن

    في الوقت الذي كان فيه الهدوء سمة سياسيين ونشطاء جنوبيين، فإن قرار رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد العليمي، بتشكيل وحدات عسكرية تحت مسمى “درع الوطن” بقيادة العميد بشير سيف قائد، أثار غضب إخوان اليمن ممثلاً بحزب الإصلاح الذين اعتبروه تهميشاً لقواتهم المسماة بـ”الجيش الوطني” الرافض حتى الآن قتال مليشيا الحوثي الإرهابية، الذراع الإيرانية في اليمن. الجنوبيون عكسوا هدوءهم بالتأكيد على ثقتهم بقواتهم المسلحة بمختلف تشكيلاتها المسلحة، وربما يكونون بانتظار صدور بيان رسمي من المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلهم حول موقفه من هذه القوات. يقول الصحفي، صلاح بن لغبر: “فيما يخص قوات درع الوطن هي جنوبية وقائدها جنوبي لا خوف من ذلك، لكن القوات الجنوبية صاحبة النصر الوحيد للمشروع العربي بدون رواتب منذ عام، وأعتقد أنه آن الأوان أن تتحرك للضغط على مجلس القيادة لدفع رواتبها كاملة وبانتظام لأنه بدونها لن يكون هناك وجود لمجلس قيادة ولا يحزنون”. أما الناشط الإعلامي وضاح بن عطية، فقال “تطمنوا، لدينا قيادة وطنية ولديها قرار، وأي قوات صديقة فأهلاً بإخوتنا ضد عدو مشترك والجبهات أمامهم ليثبتوا للجميع”، مؤكداً أن قوات درع الوطن التي تم إعلانها، أمس، ليست مولودا جديدا، وإنما موجودة منذ سنة وما زال المنجم يبحث لها عن اسم وكان اسمها اليمن السعيد ثم العمالقة الجديدة ثم درع الوطن. ياسر اليافعي، سياسي وإعلامي جنوبي، …

    أكمل القراءة »
  • صورة تنظيم الاخوان يسعى الى تفكيك القوات الحكومية

    استغلت جماعة الاخوان وجودها العسكري في محافظة تعز للسيطرة على قرارات السلطة والجيش والامن وبناء قواتها الخاصة . وبحسب تقرير لقناة “الغد المشرق” بان مصادر محلية قالت ان الجماعة عن طريق جناحها السياسي حزب الإصلاح تعمل على تفكيك الجيش وارهاقه بالولاءات المشبوهة وتعزيز جناحها العسكري مستغلة سيطرتها على مناصب قيادية بمحور تعز . وأشارت المصادر الى ان هذا النهج الاخواني تسبب في ظهور فصائل مسلحة تنتمي ظاهريا للحكومة فيما يتعارض وجودها مع مساعي بناء الدولة المدنية الحديثة . ونجح التنظيم الإرهابي في تحجيم القوات الحكومية بما يخدم نفوذها من خلال اقصاء العسكريين والضباط من خريجي الكليات العسكرية والأمنية واستبدالهم بعناصرها الذين يحصلون على دورات تدريبية بهدف دمجهم في قوائم وزارة الدفاع والداخلية ليتلقوا ترقيات ورتب عسكرية . وقال مصدر امني ان حزب الإصلاح منح أولوية الترقيات والرتب العسكرية لأشخاص مستجدين ينتمون للإخوان غير مؤهلين يكفني الحزب بدفعهم ليتلقوا دورات عسكرية هزيلة في مارب او تعز لمدة أربعة اشهر ويعودون برتب رسمية وهم اليوم يدفع بهم حزب الإصلاح الدفع بهم بالملف الأمني بتعز لاسيما في مناطق الحجرية وريف تعز . ويرى مراقبون ان حزب الإصلاح تمكن من بناء جناحه العسكري بصفة رسمية وبمسميات قانونية اذ عمل في البداية الى اقصاء من لا يدينون له بالولاء المطلق ثم قام بفرض عناصره على …

    أكمل القراءة »
  • صورة منفذ الوديعة عاصمة مؤقتة للجوف.. الإخوان كوجه آخر للحوثي

    بعد أكثر من 100 يوم على قرار تعيينه، دفع التمرد الإخواني محافظ الجوف اللواء/ حسين العواضي إلى تحويل مباني “القصر الجمهوري” بمنفذ الوديعة الحدودي مع السعودية إلى مقر مؤقت للسلطة المحلية لمحافظة الجوف. وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للعواضي من داخل المنفذ برفقة ضباط من التحالف العربي وبحضور قائد محور الجوف العميد/ محمد الأشول والذي صدر قرار تعيينه مع قرار تعيين العواضي مطلع أكتوبر الماضي، إلا أن رفض جماعة الإخوان لهذه القرارات منعهما من تسلم مهامهما طيلة الفترة الماضية. رفض الإخوان لتعيين العواضي بديلاً عن القيادي بالجماعة/ أمين العكيمي، منذ صدور القرارات وما عقبه من إقامة اعتصامات مسلحة ضدها، تصاعد إلى حد طرد اللجنة الحكومية المشكلة لإجراء عملية الاستلام والتسليم التي وصلت إلى المقر المؤقت للسلطة المحلية في مدينة مأرب. وتعرضت اللجنة للطرد من قبل مجاميع مسلحة يقودها وكيل المحافظة الإخواني/ عبدالله الحاشدي، والذي بات خلال الفترة الماضية يمارس دوره كمحافظ للمحافظة بدلاً عن العواضي وبتواطؤ من قبل السلطة المحلية في مأرب ومحافظها سلطان العرادة، عضو مجلس القيادة الرئاسي. حيث سبق وأن وجه العرادة فرع البنك المركزي في مارب باعتماد توقيع الحاشدي على كشوفات الرواتب وموازنة السلطة المحلية بدلاً من توقيع المحافظ العواضي، رداً على توجيهات من قيادة البنك المركزي في عدن. في حين ظل قائد محور الجوف …

    أكمل القراءة »
  • صورة توكل تفضح “تاريخ” اليدومي.. دعوة إخوانية لمقاومة “احتلال” التحالف

    شن كيان إخواني تديره الناشطة الإخوانية توكل كرمان، هجوماً لاذعاً ضد دور التحالف العربي في اليمن؛ واصفاً إياه بأنه احتلال والتحريض على مقاومته بالسلاح. حيث أصدر ما يسمى ب”مجلس شباب الثورة” بياناً نشرته قناة “بلقيس” التابعة لكرمان، حذر فيه مما أسماها “صفقة مشبوهة” قد تنتج عن المفاوضات السعودية الحوثية بوساطة عمانية. البيان جدد ترديد الهجوم الذي دأبت جماعة الإخوان شنه ضد دور التحالف العربي في اليمن خلال السنوات الماضية، حيث قال بأن ما تمارسه السعودية والإمارات في اليمن يمثل “أسوأ نسخة من الاحتلال”. كما هاجم البيان مجلس القيادة الرئاسي، حيث قال بأنه “مجلس فاقد الشرعية وللمشروعية”، وتم فرضه من قبل السعودية والإمارات. وفي حين هاجم البيان جماعة الحوثي؛ إلا أنه ساوى بينها وبين التحالف، حيث وجه دعوة إلى “كل الأحرار والشرفاء في اليمن إلى مقاومة الاحتلال الداخلي والخارجي بكل الوسائل”. مراقبون اعتبروا هذا البيان ترجمة وتوضيحاً لما كتبه في اليوم السابق زعيم الإخوان في اليمن، محمد اليدومي على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تحدث فيه بشكل عمومي عن “التاريخ”. حديث اليدومي عن التاريخ بدا واضحاً بأنه أشبه بهجوم مبطن ضد خصوم جماعة الإخوان في اليمن وعلى رأسهم دول التحالف العربي؛ حيث قال بأن التاريخ “عبرهُ واعظة لمن له بصر وبصيرة.. ودمار لمن تلحف معاذيره”. اليدومي أشار إلى رصد …

    أكمل القراءة »
  • صورة ولاءات وابتزاز.. تعز تدفع “فاتورة” هيمنة الإخوان

    استغلت جماعة الإخوان تواجدها العسكري بمحافظة تعز للسيطرة على قرار السلطة والجيش والأمن، وبناء قواتهم الخاصة. وتقول مصادر محلية مطلعة إن الجماعة وجناحها السياسي؛ حزب الإصلاح، يعمل على تفكيك الجيش وإرهاقه بالولاءات المشبوهة، وتعزيز جناحهم العسكري مستغلين سيطرة الجماعة على مناصب قيادية بمحور تعز. وأشارت المصادر إلى أن هذا النهج الإخواني تسبب في ظهور فصائل مسلحة تنتمي ظاهريا للحكومة الشرعية، فيما يتعارض وجودها مع مساعي بناء الدولة المدنية الحديثة. وعلى مدار 8 أعوام مضت حظي محور تعز، بمساحة كبيرة في قوام وزارة الدفاع والداخلية، إذ إن عملية دمج مسلحي “المقاومة الشعبية” منذ عام 2017، تقوم على تقديم ترقيات ورتب عسكرية يتلقاها أشخاص محددون، باعتبارهم شركاء في المعركة الوطنية ضد الحوثيين، لكن هذه الترقيات والرتب العسكرية لا تصل لمستحقيها باعتبارهم شركاء في المعركة الوطنية، بل تذهب إلى عناصر إخوانية، بحسب المصادر. تصنيف وإقصاءوطالما عرف النهج السياسي للإصلاح بنموذجه المعتصم حول ذاته والرافض لمفاهيم الشراكة والتوافق، الأمر الذي تجلى في سيطرة الحزب على الملفين العسكري والأمني. ونجحت الجماعة في تحجيم الجيش الوطني بما يخدم نفوذه، من خلال إقصاء العسكريين والضباط من خريجي الكليات العسكرية والأمنية واستبدالهم بعناصرها الذين يحصلون على دورات تدريبية بهدف دمجهم في قوام وزارة الدفاع والداخلية، ليتلقوا تبعًا لذلك ترقيات ورتب عسكرية. ويقول مصدر أمني محلي، طلب عدم ذكر …

    أكمل القراءة »
  • صورة منحة كويتية.. وزير إخواني يفصِّل مناقصة على مقاسه لسرقة 60 مليون دولار

    كشف الصحفي والكاتب السياسي، صالح الحنشي، عن فضيحة فساد جديدة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي في الحكومة اليمنية، خالد الوصابي، والموالي لحزب الإصلاح، الفرع المحلي لتنظيم الإخوان. وتتعلق فضيحة الفساد بمنحة مالية من الصندوق الكويتي، بقيمة 17,600,000 دينار كويتي، ما يعادل 60 مليون دولار، لإعادة تأهيل وتجهيز 12 كلية مجتمع في اليمن. ووقعت الاتفاقية بين الصندوق الكويتي ووزارة التعليم الفني والتدريب المهني اليمنية في عام 2014م عندما كان (الأشول) يشغل منصب الوزير إنما تأجل تنفيذ المشروع بعد استيلاء مليشيا الحوثي على صنعاء بقوة السلاح. وكان المشروع يستهدف في الصيغة الأولى للاتفاقية تأثيث وتجهيز 12 كلية مجتمع في اليمن موزعة على النحو التالي: صعدة، يريم، ذمار، سنحان، البيضاء، مأرب، شرعب السلام، عبس، عمران، القبيطة، اللحية. واستمر الاتفاق على هذا النحو، حتى بعد سيطرة مليشيا الحوثي على صنعاء، واستيلائها على مؤسسات الدولة، وانتقال وزير التعليم الفني والتدريب المهني –حينها- إلى عدن. وكان الوزير الإخواني (الأشول) يتمسك بتنفيذ المشروع بالصيغة السابقة، رغم وقوع معظم الكليات المستفيدة في مناطق سيطرة الحوثيين، لكن الصندوق الكويتي رفض وعمل على تأجيله. وطبقاً للصحفي الحنشي، فإنه وبعد ضغوط من الصندوق الكويتي ورفضه الموافقة على المنحة، مشترطاً أن تكون الكليات المستهدفة في المناطق المحررة، تم إعادة توزيع الكليات على النحو التالي: سيئون، سقطرى، عدن، مأرب، الضالع، الشحر، تعز، شرعب …

    أكمل القراءة »
  • صورة أوامر قبض قهرية بحق اثنين من قيادات الإخوان بتعز

    كشفت وثيقة صادرة عن القضاء العسكري عن صدور أوامر قبض قهرية بحق اثنين من قيادات الإخوان المسلمين الذين يتقلدون مناصب عسكرية في محافظة تعز.وتضمنت الوثيقة التي صدرت في نهاية نوفمبر الماضي عن النيابة العامة العسكرية أمر إحضار قهري بحق قائد محور تعز اللواء خالد فاضل وقائد الشرطة العسكرية السابق محمد سالم الخولاني. وحررت النيابة العامة أمراً لقائد المنطقة العسكرية الرابعة بإحضار القياديين في الجناح العسكري لتنظيم الإخوان المسلمين في اليمن للمثول أمام القضاء العسكري حيث يواجهان عقوبة السجن بتهمة اقتحام ونهب منزل العقيد فؤاد الشدادي أحد مؤسسي الجيش والمقاومة في محافظة تعز بعد الانقلاب الحوثي. وتقدم العقيد الشدادي بشكوى للقضاء العسكري ضد اللواء خالد فاضل قائد محور تعز والعميد محمد سالم الخولاني قائد الشرطة العسكرية السابق في محافظة تعز لقيامهما باقتحام منزله ونهب محتوياته وترويع أسرته إضافة إلى التنكيل به وكل أقاربه لرفضه الانصياع لأوامر الإخوان في تعز. وجاء في وثيقة النيابة العسكرية أن القياديين في تنظيم الإخوان وجها بتحريك حملة عسكرية إلى منزل الشدادي ومنازل أقاربه ونهب ممتلكات خاصة وأسلحة شخصية وطقم عسكري عهدة على الشدادي من وزارة الدفاع إضافة إلى ترويع النساء والأطفال. وكانت مليشيات إخوانية اشتركت مع قوات محسوبة على محور تعز والشرطة العسكرية التابعين للإخوان المسلمين في اقتحام ونهب منازل العقيد فؤاد الشدادي وأقاربه في منطقة …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى