انتهاكات المليشيات

  • صورة مجزرة حوثية مريعة في تعز خلفت قتلى وجرحى من الأطفال بينهم رضيعة وأمها وشظية تفصل رأس طفله عن جسدها

    يمن الغد – خاص اُستشهدت طفلتان شقيقتان، وأصيبت أمهما وعدد آخرين، بينهم 3 أطفال، بجروح بالغة، مساء اليوم الاثنين، في مجزرة حوثية جديدة بحق المدنيين بمدينة تعز. وقالت مصادر محلية لـ”يمن الغد”: أن طفلتين استشهدتا قبل مغرب اليوم الاثنين 30 نوفمبر 2020 وأُصيبت امهما وأصيب عدد اخرين بينهم أطفال في قصف مدفعي حوثي عنيف على الاحياء السكنية في منطقة عصيفرة حي المفتش وسط مدينة تعز”، مشيرة إلى ان إحدى الطفلتين الشهيدتين بتر راسها عن جسدها. طفل مصاب بمقذوف حوثي لم بنفذ من الجهة اليسرى لبطنه أثناء اسعافه إلى المستشفى، عصر اليوم الاثنين وأوضحت المصادر، إن قذيفتي “هاوون” متتاليتين أطلقتهما مليشيا الحوثي، من أماكن تمركزها في الأربعين، سقطتا، قبل مغرب اليوم، في حي “المفّتش” الواقع أسفل جبل جرة، غربي منطقة عصيفرة، المكتظ بالسكان، وأغلبهم من الفئة المهمشة. وأضافت المصادر “إن القذيفة الأولى سقطت على أحد المنازل وأسفرت عن مقتل طفلة من فئة المهمشين، تبلغ من العمر حوالي عامين، وإصابة أمها وشقيقتها الرضيعة، ذي السبعة أشهر، بجروح خطرة، تم نقلهما إلى هيئة مستشفى الثورة لتلقي العلاج”، مشيرة إلى ان الطفلة ذات العامين فارقت الحياة مباشرة، إثر تعرضها لشظية فصلت رأسها عن جسدها، فيما شقيقتها الرضيعة فارقت الحياة بعد وصولها المستشفى، بينما الأم لا تزال تتلقى العلاج، وحالتها الصحية مستقرة. وسقط قذيفة حوثية …

    أكمل القراءة »
  • صورة ناجية من سجون الحوثيين تكشف ما يدور داخل سجون الحوثي السرية

    قالت الناشطة الحقوقية اليمنية، سونيا صالح، إن هناك أعداد كثيرة من المعتقلات اليمنيات لدى سجون المليشيا الحوثية الموالية لإيران، يتعرضن لأصناف أنوع التعذيب، والاستغلال الجسدي والنفسي. وأوضحت سونيا صالح، في لقاء لها على قناة الحرة الأمريكية، أن جماعة الحوثي تستخدم النساء كورقة ضغط سياسية، مشيرة إلى أن السجون السرية الحوثية ممتلئة بالنساء السجينات، ويتعرضن لتعذيب عنيف، يبدأ من نزع الأظافر والتعذيب الجسدي والنفسي، مطالبة بالتحرك الدولي لإنقاذ السجينات لدى الجماعة الإرهابية.وسونيا صالح، ناشطة حقوقية يمنية، معتقلة سابقة لدى الحوثيين، تعرضت للاختطاف في 6 مارس 2019 من وسط العاصمة صنعاء، واحتجزت في سجون سرية، وأودعها الحوثيين في سجن انفرادي بعد التحقيق معها في مبنى جهاز الأمن القومي، بتهمة مناصرة الشعب اليمني، ورفض الانتهاكات الحوثية.وأتهم الحوثيين الناشطة الحقوقية اليمنية سونيا صالح، بعشرات التهم منها ترويج الخمور والمخدرات والتآمر، ومن ثم اتهامها بتهمة «إرهاب دولة»، وفقًا لما قاله رئيس المنظمة اليمنية لمكافحة الإتجار بالبشر نبيل فاضل في صفحته على الفيس بوك.

    أكمل القراءة »
  • صورة سجون مليشيات الحوثي السرية.. الداخل إليها مفقود والخارج منها مولود “مقتل مختطف جديد تحت التعذيب الوحشي”

    كشفت رابطة أمهات المختطفين، عن مقتل شاب من المخفيين قسراً تحت التعذيب في إحدى سجون مليشيا الحوثي، في صنعاء. وحمّلت رابطة أمهات المختطفين، في بيان صدر عنها الخميس، مليشيا الحوثي مسئولية مقتل الشاب المختطف علي مرزوق الجرادي (18 عاماً)، جراء التعذيب في سجونها. وحولت جماعة الحوثي، منذ بداية الحرب، عددا من المنشآت والمباني إلى معتقلات تمارس فيها أصناف التعذيب النفسي والجسدي ضدّ آلاف المختطفين من المعارضين والمناهضين لها والنشطاء الحقوقيين والصحافيين وحتى القصّر. ووفق تقارير حقوقية، نشرت في العام 2019، فإن جماعة الحوثي تدير 203 سجون، بينها 78 ذات طابع رسمي، و125 معتقلا سريا، إضافة إلى استحداثها سجونا سرية خاصة في المؤسسات الحكومية. وفي آخر انتهاكاتها، اتهمت رابطة حقوقية يمنية، جماعة الحوثي بقتل شاب مختطف تحت التعذيب في سجونها، فيما لم تعقّب الجماعة بعد لكنها عادة ما تنفي ارتكابها انتهاكات لحقوق الإنسان. وأدانت رابطة أمهات المختطفين، وهي منظمة أهلية معنية بالدفاع عن حقوق المحتجزين، “الانتهاكات المتواصلة في حق المخفيين قسرا واستمرار الإفراج عنهم جثثا هامدة بعد اختطافهم من منازلهم”، موضحة أنه “تم تسليم جثة المخفي قسرا، علي مرزوق الجرادي (18 عاما) الذي تم اختطافه من منزله في مديرية نهم بمحافظة صنعاء (شمال) في أبريل الماضي، واقتياده إلى جهة مجهولة”. وكشفت الرابطة في بيان الخميس، أن الجرادي “ظلّ مخفيا قسرا طوال …

    أكمل القراءة »
  • ضمن جرائمها المستمرة بحق اليمنيين ومصادرتها حقوقهم وممتلكاتهم، واصلت مليشيا الحوثي، الذراع الايرانية في اليمن، انتهاكاتها بحق المواطنين بمحافظة الجوف والتي سيطرت عليها مؤخراً. تقول الأخبار الواردة من الجوف إنه منذ سيطرة المليشيا على مركز المحافظة تمارس جرائم يومية بحق التجار ومصادرة حقوقهم تحت سطوة عصابات المشرفين الحوثيين الذين حققوا ثراء فاحشا من أموال المواطنين. وبحسب مصادر مطلعة، انه بعدما كانت المحافظة تشهد نوعا من الاستقرار الامني أغلق أكثر من 13 محلا لبيع الذهب والمجوهرات بسبب سطوة المشرفين الذين أكلوا منذ سيطرتهم الأخضر واليابس، ونشروا الرعب والخوف، ونشروا الجرائم اليومية بمعدلات مُخيفة في المدينة. مصدر محلي قال، إن مليشيا الحوثي داهمت، السبت، محال لبيع الأسلحة في مدينة الحزم وصادرت كل الأسلحة في المحال التي داهمتها متذرعة بأن ملاكها تتبع عناصر ينتمون لتنظيم القاعدة. كما اختطفت العشرات من المواطنين والتجار بعد اتهامهم بأنهم خلايا نائمة تعمل لصالح الجيش. كما قامت المليشيا بنهب مبنى مكتب التربية والتعليم والسكن التابع للمكتب. وقال مصدر تربوي، إن عناصر من مليشيا الحوثي قامت بنهب كافة محتويات مكتب التربية من ملفات الموظفين ووثائق الطلاب وارشيف المكتب، بالإضافة الى نهب الاثاث ومعمل الكمبيوتر ومخازن الكتب. ولم تكتف المليشيا بعملية النهب التي طالت كل محتويات المكتب والسكن التابع له بل قامت بخلع الأبواب والشبابيك وتكسير المحتويات التي لم يستطيعوا …

    أكمل القراءة »
  • قال مسؤول أوروبي، إن العام 2019 شهد ارتفاعاً مقلقاً في العنف ضد العاملين في مجال المساعدات وضد الأصول الإنسانية، في اليمن، وتفاوت ذلك ما بين القتل والاعتداء إلى الاعتقال التعسفي والسطو، في إشارة إلى ممارسات مليشيا الحوثي ضد وكالات الإغاثة الدولية العاملة في البلاد. وأوضح يانيز لينارتشيش، مفوض إدارة الأزمات والمساعدات الإنسانية في الاتحاد الأوروبي، في مقال كتبه تحت عنوان “حان وقت الوقوف مع الشعب اليمني”، أن حملة إعلامية منسقة في شمال اليمن (مناطق سيطرة الحوثيين) إلى حد إثارة خطاب الكراهية والعنف ضد المنظمات الإنسانية. وشدد لينارتشيش، أن عرقلة المساعدات الإنسانية ومهاجمة العاملين في مجال المساعدات خرق للقانون الإنساني الدولي، داعيا أطراف النزاع في اليمن إلى الامتثال بالتزاماتهم وفق قانون الحرب ورفع العراقيل من أمام المنظمات الإنسانية. وذكر أن العاملين الإنسانيين في اليمن يقومون بعمل بطولي، إذ يقدمون المساعدات الحرجة تحت ضغط هائل وعوائق متعمدة. ونوه المسؤول الأوروبي إلى أنه في العام الماضي، حرمت القيود المفروضة على الوصول الإنساني في بعض الأوقات قرابة 8 ملايين شخص في اليمن من شكل ما من المساعدات الإنسانية. ولفت إلى أن أربعة أخماس السكان في اليمن بحاجة إلى المساعدة لتخطي الآثار المدمرة للنزاع والتشرد والمرض، مضيفا إن “ملايين اليمنيين يعتمدون حاليا على المساعدات الغذائية المقدمة من الأمم المتحدة للبقاء على قيد الحياة، إذ ارتفعت …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى