شبوة

  • صورة معلومات جديدة حول استهداف قوات إماراتية في شبوة ونتائج الهجوم الإرهابي.. طقم عسكري مفخخ وليس دراجة

    أكدت مصادر مطلعة أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف رتلا عسكريا تابعا للقوات الإماراتية في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن تم بسيارة مفخخة وليس بدراجة نارية مفخخة كما تم نشره سابقا. وقالت المصادر “أن هجوم إرهابي انتحاري، بسيارة مفخخة، استهدف رتلاً للقوات الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي وقوة من النخبة الشبوانية، السبت، في مديرية ميفعة، محافظة شبوة، أثناء توجهها من “معسكر بلحاف” إلى “معسكر العلم” في مديرية جردان”. وأضافت المصادر “إن الانتحاري اقترب بالسيارة المفخخة من الرتل العسكري المكون من قوة تابعة لقوات الواجب الإماراتية، ومن قوات النخبة الشبوانية، وفجّر السيارة بالقرب منه، في منطقة “الملبوحة”، مديرية ميفعة، ما أدى إلى احتراق وتدمير السيارة المفخخة بشكل كامل، ومقتل الانتحاري الذي عليها، دون إصابة أيٍّ من أفراد الرتل العسكري المستهدف”. اثار الانفجار وأفادت المصادر، أن أفراد الرتل العسكري كانوا على سيارات مدرعة حالت دون إصابة أيٍّ منهم. وطبقاً للمعلومات، فقد واصل الرتل العسكري طريقه نحو معسكر العلم، ووصل إليه دون حدوث مشاكل، فيما باشر محققون تابعون لقوات النخبة الشبوانية التحقيق في ما جرى، بإشراف من قوات التحالف. وتفيد معلومات أيضا، أن عدداً من مدرعات الرتل أصيبت جراء الهجوم الإرهابي، دون حدوث إصابات في أيٍّ من الجنود الذين كانوا عليها، فيما تحولت جثة الإرهابي الانتحاري إلى أشلاء. وبعد دقائق من الهجوم الإرهابي، …

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى