الحوثي جماعة ارهابية

  • صورة مسام ينتزع 5084 لغماً وذخيرة حوثية غير منفجرة خلال نوفمبر

    أعلنت غرفة عمليات مشروع مسام أن فرق المشروع نزعت خلال شهر نوفمبر الماضي 5084 لغماً وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة. وأضافت عمليات مسام في بيان أن فرق المشروع نزعت خلال الشهر الماضي 3865 ذخيرة غير منفجرة و79 عبوة ناسفة. وقال البيان الذي نشره مكتب مسام الإعلامي إن فرق مسام الهندسية نزعت خلال الفترة ذاتها 923 لغماً مضاداً للدبابات و217 لغماً مضاداً للأفراد. وذكرت عمليات مسام في البيان أن الفرق نزعت خلال الأسبوع الماضي 1307 لغماً وذخيرة غير منفجرة وعبوة ناسفة. وتفصيلاً، قال البيان إن عمليات مسام نزعت الأسبوع الماضي 1170 ذخيرة غير منفجرة و4 عبوات ناسفة، و113 لغماً مضاداً للدبابات، و20 لغماً مضاداً للأفراد. وتمكنت فرق مسام خلال الأسبوع الماضي من تطهير 327.883 متراً مربعاً من الأراضي لتصل المساحة الإجمالية التي تم تطهيرها خلال شهر نوفمبر الماضي 1.407.503 متراً مربعاً من الأراضي اليمنية.

    أكمل القراءة »
  • صورة ثقافة الموت الحوثية توسع ظاهرة قتل الأقارب في مناطق سيطرتهم

    أدت الأفكار الحوثية المتطرفة إلى اتساع ظاهرة قتل الأقارب في مناطق سيطرة الجماعة الانقلابية، بالتزامن مع اعتمادها على تكريس ثقافة الموت وإتاحة تعاطي المخدرات لعناصرها؛ حيث وثقت شبكة حقوقية يمنية 161 حالة قتل وإصابة نفذها موالون للجماعة ضد أقاربهم، خلال فترة عامين، في 11 محافظة يمنية. وحسبما وثقته مصادر محلية يمنية، شهدت الأيام القليلة الماضية تصاعداً في هذه الظاهرة في مناطق عدة خاضعة للميليشيات الحوثية، بسبب ما تقوم به الجماعة من تمجيد ثقافة الموت، والحض على العنف والقتل والكراهية في أوساط أتباعها، إلى جانب الضغوط النفسية الناتجة عن توقف الرواتب وضيق المعيشة، بفعل الانقلاب وآلة الفساد، والحرب التي أشعلتها الميليشيات. ويقول حقوقيون يمنيون إن الميليشيات الحوثية تواصل مساعيها منذ الانقلاب، في تعبئة وتفخيخ عقول الأطفال والنشء بأفكار مغلوطة، تخوّل لهم استباحة دماء كل من لا يمجّد زعيم الانقلاب، وإن كانوا من الأقارب. حوادث متكررة وفي هذا السياق، سلط أحدث التقارير المحلية الضوء على عشرات من تلك الحوادث التي نفذها أتباع الجماعة ضد أقاربهم في نحو 4 محافظات يمنية، تسيطر عليها الميليشيات الحوثية، هي: إب، وحجة، وعمران، وصنعاء. وتمثل أخير تلك الحوادث في محاولة مشرف حوثي بمديرية المخادر في محافظة إب تنفيذ محاولة اغتيال بحق والده السبعيني، بإطلاق عدة رصاصات من سلاحه نحوه كادت تودي بحياته. وذكرت مصادر مطلعة في إب …

    أكمل القراءة »
  • صورة توثيق 124انتهاكا بحق العاملين الانسانيين في اليمن

    أعلنت الأمم المتحدة رصد 124 حادثة عنف ضد العاملين الإنسانيين في اليمن، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وأوضح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، أنه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضيين، أبلغ شركاء العمل الإنساني عن 124 حادثة عنف ضد العاملين الإنسانيين والأصول الإنسانية في اليمن. وأضاف أن «تلك الحوادث أسفرت عن مقتل عامل إنساني وإصابة أربعة آخرين». وأفاد بأنه «تم رصد 15 حادثة اختطاف، و13 حالة اعتقال بحق العمال الإنسانيين، إضافة إلى اختطاف 34 سيارة تخص العمل الإنساني».

    أكمل القراءة »
  • صورة الحوثيون في القائمة الأمريكية للتنظيمات المنتهكة للحقوق الدينية

    ضم تقرير وزارة الخارجية الأمريكية عن الحريات الدينية في العالم للعام الجاري “2022” من اسم السودان، عدداً من الدول العربية والأفريقية من بينها اليمن ممثلة بجماعة الحوثي الارهابية ، والمملكة العربية السعودية والجزائر وإريتريا وأفريقيا الوسطى، واعتبرت وزارة الخارجية الدول التي تضمها القائمة منتهكة للحقوق الدينية بموجب قانون الحرية الدينية الدولي لعام 1998، و”لانخراطهم في انتهاكات خطيرة بشكل خاص للحرية الدينية أو التسامح معها”.وقال وزير الخارجية الامريكي أنتوني بلينكين، في بيان تلقته (الصيحة): في جميع أنحاء العالم، تقوم الحكومات والجهات الفاعلة غير الحكومية بمضايقة الأفراد وتهديدهم وسجنهم وحتى قتلهم بسبب معتقداتهم “وفي بعض الحالات لتحقيق مكاسب سياسية”، مشيرا إلى أن تلك الأعمال تزرع الانقسام وتقوِّض الأمن الاقتصادي وتهدد الاستقرار السياسي والسلام، لذلك لن تقف بلاده مكتوفة الأيدي في مواجهة هذه الانتهاكات.وسمى وزير الخارجية الدول التي تضمها قائمة الانتهاكات بموجب قانون الحرية الدينية الدولي لعام 1998، لانخراطهم في انتهاكات خطيرة بشكل خاص للحرية الدينية أو التسامح معها، وذكر منها بورما وجمهورية الصين الشعبية وكوبا وإريتريا وإيران ونيكاراغوا وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وباكستان وروسيا والمملكة العربية السعودية وطاجيكستان وتركمانستان.وأشار إلى عدد آخر من الدول التي تم وضعها تحت قائمة المراقبة الخاصة، وذكر من بينها الجزائر وجمهورية أفريقيا الوسطى وجزر القمر وفيتنام “لمشاركتهم في الانتهاكات الجسيمة للحرية الدينية”.وتطرق المسؤول الأمريكي في بيانه، إلى …

    أكمل القراءة »
  • صورة مصادر سياسية: خلافات وتعنت الحوثيين أوقفت مشاورات مسقط وعمان

    كشفت مصادر سياسية يمنية، عن خلافات بين الأطراف اليمنية المتشاورة في العاصمة العمانية مسقط، حول توزيع الموارد الاقتصادية خلال المرحلة المقبلة، ما أدى لتوقف المشاورات التي ترعها الأمم المتحدة بمساندة سلطنة عمان. وذكرت المصادر، بأن الخلافات أدت لتوقف جميع المشاورات الأخرى بما فيها تلك التي تجري في العاصمة الأردنية عمان، حول وقف كامل للحرب وإنهاء المظاهر العسكرية، وفتح الطرقات، مشيرة إلى أن الخلافات كانت حول توزيع موارد الدولة وصرف المرتبات. وأفادت، بأن المشاورات كانت قطعت شوطا كبيرا في سبيل تحقيق العودة إلى الهدنة، والانتقال إلى مفاوضات الحل السياسي، والعسكري، مؤكدة أن سبب التوقف كان موقف الميليشيات من تلك المشاورات ومحاولة فرض وجهة نظرها بالقوة. وكان وزير الخارجية اليمني احمد بن مبارك، أكد توفر جميع مقومات إحلال السلام في اليمن، إلا أن الميليشيات ترفضها بالكامل، مشيرا في حلقة نقاشية ضمن فعاليات منتدى حوارات المتوسط، إلى أن عراقيل الميليشيات أخبطت كافة الجهود الساعية لتحقيق السلام في اليمن. وتزامنت الخلافات في المشاورات بين الأطراف اليمنية، مع تصعيد الميليشيات من عملياتها القتالية في جبهات القتال، حيث شنت هجمات واسعة على مواقع الجيش اليمني والمقاومة، في جبهات جنوب مأرب التي تشهد معارك طاحنة بين الجانبين منذ يومين. وذكرت مصادر ميدانية، أن معارك متواصلة منذ مساء الخميس، تدور راحها في جبهات المحور الرملي، تتركز بشكل كبير …

    أكمل القراءة »
  • صورة طائرات تشن خمس غارات جوية على مواقع بمحافظة الضالع

    قالت مصادر ميدانية وإعلامية، إن طائرات مسيرة تابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، شنت عدة غارات جوية على عدة مناطق بمحافظة الضالع (جنوب اليمن).وحسب المصادر، فإن طائرات مليشيا الحوثي الإرهابية المسيرة، استهدفت بخمس غارات جوية مواقع عسكرية وأخرى سكنية في بلدة المشاريح شمال غربي الضالع.ويأتي ذلك في ظل التصعيد الذي تقوم به مليشيا الحوثي في عدة جبهات، بعد رفضها المقترحات الأممية بشأن تجديد الهدنة الأممية التي انتهت، مطلع أكتوبر الماضي.

    أكمل القراءة »
  • صورة بن مبارك يستعرض مع المبعوث الأمريكي الدور الايراني التخريبي في اليمن

    التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران روبرت مالي، واستعرض معه الدور الايراني التخريبي في اليمن. وأشار وزير الخارجية، الى الدعم الايراني لمليشيا الحوثي واستمرار تدفق السلاح الايراني لمليشيا الحوثي الارهابية وخاصة الطائرات المسيرة والذي أدى لامتلاك مليشيا الحوثي لها الى مفاقمة الازمة في اليمن وتهديد الأمن والسلم في المنطقة والملاحة الدولية وامدادات النفط. وذكر بن مبارك، أن استهداف المنشآت وناقلات النفط في اليمن يتم بواسطة المسيرات الايرانية، موضحا أن مليشيا الحوثي الارهابية تهدف من خلال ذلك الى فرض حصار اقتصادي على الشعب اليمني ومفاقمة الازمة الانسانية في اليمن خدمة للمشروع الايراني التخريبي. من جانبه وضع السيد مالي، الوزير بن مبارك في صورة التطورات المتعلقة بالملف النووي الايراني.

    أكمل القراءة »
  • صورة إتهام قيادي حوثي بارز بتعذيب الصحافيين المختطفين

    أفادت عائلات أربعة صحافيين يمنيين مختطفين لدى ميليشيا الحوثي الإرهابية منذ نحو سبع سنوات، بتعرضهم للتعذيب على يد قيادي بارز في الميليشيا داخل سجن معسكر الأمن المركزي بصنعاء. وقالت عائلات الصحافيين الأربعة الذين يواجهون أحكاماً جائرة بالإعدام، إن مسؤول ملف الأسرى في سلطة ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران عبدالقادر المرتضى، قام بالاعتداء على الصحافي المختطف توفيق المنصوري، وضربه في رأسه حتى كُسرِت جمجمته. وأضافت عائلات الصحافيين في بلاغ، “حسب مصادرنا المؤكدة من داخل السجن المذكور، فقد تم نقل توفيق واثنين من زملائه الصحافيين هما، عبدالخالق عمران وحارث حميد، إلى زنازين انفرادية في الدور الأرضي بالسجن، مطلع شهر أغسطس 2022”. ووفقا للبلاغ الصحافي “تم عزل كل واحد منهم في زنزانة انفرادية، وجرى تعذيبهم بشكل متواصل، بحضور رئيس لجنة الأسرى الحوثية عبدالقادر المرتضى، وشقيقه أبو شهاب المرتضى، ونائبه أبو حسين”. وأكدت عائلات المختطفين، أن التعذيب والإخفاء القسري استمر لمدة 45 يوماً، دون أن يُسمح بمعرفة مصيرهم حتى لزملائهم الذين كانوا معهم في الزنازين الجماعية، المعروفة بـ”السياج”. وأشارت إلى أنه بعد 45 يوماً، نُقل توفيق وزملاؤه إلى الزنزانة الجماعية وشوهدت آثار التعذيب عليه، وفيه ضربة بالرأس وما تزال خيوط العملية عليه، وأخبرهم توفيق، أنه تم تعذيبه من قبل عبدالقادر المرتضى شخصياً، وشقيقه “أبو شهاب”، المسؤول عن السجن، و”أبو حسين”. وحملت عائلات الصحفيين المختطفين، …

    أكمل القراءة »
  • صورة إجراءات حوثية جديدة للسيطرة على الإيرادات الضخمة لميناء الحديدة

    دفعت الإيرادات الضخمة التي حققها عدد من المؤسسات اليمنية خلال الأشهر الماضية، جماعة الحوثي إلى تنفيذ إجراءات إدارية وحسابية جديدة للسيطرة التامة عليها، وإدارتها بسرية مطلقة لصالحها، وذلك عبر استحداث أنظمة محاسبية إلكترونية جديدة، وإجراءات رقابة إدارية معقدة، وإزاحة قادة هذه المؤسسات غير الموالين للانقلاب، واستبدال عناصر تابعين للجماعة بهم. وذكرت مصادر في صنعاء أن الجماعة الانقلابية كلفت عدداً من الشركات التابعة لها، والمتخصصة في التكنولوجيا بإعداد أنظمة محاسبية جديدة لعدد من المؤسسات الإيرادية، مثل مؤسسة موانئ البحر الأحمر وشركة النفط، وشركة كمران والمؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية والمؤسسة الاقتصادية، والبريد ومصلحة الضرائب، ومصلحة الجمارك، وإيرادات صنعاء . وتسعى الميليشيات من خلال هذه الإجراءات إلى وضع نواة لإنشاء جهاز رقابي مهمته الإشراف على كامل المؤسسات الإيرادية والرقابة على أنشطتها وحركة تحصيل الإيرادات ومسارها، وآلية الصرف ومبرراتها. وبحسب المصادر، فإن هذا الإجراء يأتي بعد أن اكتشفت الميليشيات الحوثية صعوبة إنشاء مؤسسات إيرادية بديلة للمؤسسات القائمة حالياً، على غرار المؤسسات الأخرى التي استنسختها بإنشاء كيانات بديلة جديدة مهمتها إفراغ المؤسسات الأصلية من مضمونها الخدمي العام، وتجييرها لصالح الميليشيات، إلا أن هذا الاستنساخ غير قابل للتنفيذ في كبريات المؤسسات الإيرادية. وتفتقر الميليشيات إلى كوادر فنية مؤهلة موالية لها بالكامل لإحلالها محل الكوادر العاملة في مؤسسات مثل مؤسسة موانئ البحر الأحمر ومصلحتي الضرائب والجمارك …

    أكمل القراءة »
  • صورة الارياني: مليشيا الحوثي ماضية في استنساخ ممارسات نظام الملالي في ايران

    قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني “أن قيام مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران بإصدار تعميم لملاك المطاعم في العاصمة المختطفة صنعاء يفرض طلب إبراز عقد الزواج والهوية الشخصية لدخول اي شخص مع زوجته، يكشف وجهها الحقيقي القبيح ويؤكد من جديد أنها تنظيم إرهابي لا يختلف عن باقي التنظيمات الارهابية”. واضاف معمر الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) “أن التعميم الذي يأتي بعد أيام من القيود التي فرضتها مليشيا الحوثي على حركة النساء بمناطق سيطرتها، ومنع سفرهن عبر مطار صنعاء وتنقلهن بين المحافظات بدون “محرم”، وكذا مدونة السلوك التي تحاول فرضها كشرط للاستمرار في الوظيفة العامة، يؤكد مضيها في استنساخ ممارسات نظام الملالي في ايران”. وجدد الارياني، التأكيد ان المجتمع اليمني بطبيعته محافظ، وأن ما تقوم به مليشيا الحوثي الإرهابية من محاولات للطعن والتشكيك في اخلاق المجتمع، والتلصص والتدخل في خصوصياته، وتنصيب نفسها حارساً للفضيلة ووصياً على اليمنيين، هو تدخل سافر يكشف همجيتها وتخلفها عن روح ومفاهيم العصر. ودعا الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الانسان لإدانة هذه الممارسات، والعمل على تصنيف مليشيا الحوثي”جماعة ارهابية” وتجفيف منابع تمويلها، ودعم جهود الدولة لبسط سيطرتها على كامل الاراضي اليمنية، وتوفير الحياة الكريمة التي يستحقها اليمنيين.

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى