الحوثي جماعة ارهابية

  • صورة الجيش يكسر هجوما حوثياً غربي تعز

    كسرت قوات الجيش الوطني، في وقت مبكر من فجر اليوم الثلاثاء، هجوما عنيفا شنته مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على مواقعها بجبهة مقبنة غربي تعز (جنوب غرب اليمن).وأكد نائب شعبة التوجيه المعنوي في محور تعز، العقيد عبدالباسط البحر، أن قوات الجيش الوطني في اللواء 145مشاه بجبهة مقبنة، تمكنت من كسر هجوم حوثي على مواقعها في التبة السوداء بمقبنة غربي تعز.وأضاف البحر في تغريدة على حسابه بتويتر:  أن قوات الجيش أجبرت العناصر الحوثية المهاجمة على التراجع والفرار، وألحقت بهم هزيمة قاسية وكبدتهم خسائر بشرية ومادية فادحة.وكان الجيش الوطني قال في وقت سابق، الاثنين، ان قواته، رصدت 20 خرقاً حوثياً في جبهات محور تعز، و9 خروقات في جبهات محور البرح غربي تعز، ضمن خروقاتها للهُدنة يوم الأحد في اطار 65 خرقاً ارتكبته مليشيا الحوثي للهدنة يوم الأحد (22 مايو) في جبهات الحديدة وتعز والضالع وحجة ومارب..وذكر بيان الجيش أن قواته رصدت “دفع المليشيا الحوثية بتعزيزات كبيرة وغير مسبوقة إلى جبهات محور تعز، منها نحو 65 طقمًا محملة بالأفراد والذخائر دفعت بها إلى مواقعها في الجبهة الشمالية للمدينة”.ومطلع أبريل الماضي أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، غير أن مليشيات الحوثي لم تلتزم بها، كما ترفض حتى اليوم فتح طرقات محافظة تعز كما نصت بنود الهدنة.

    أكمل القراءة »
  • صورة الأزمات الدولية”: مصير الهدنة يتوقف على فتح طرق تعز

    يبدو أن الأمم المتحدة تضغط بالفعل بشدة على شحنات الوقود وإعادة فتح مطار صنعاء. لكن قضية تعز تتطلب اهتماما أوثق.– حل مسألة طرق تعز يرتبط ارتباطًا وثيقًا بمصير الهدنة بشكل عام ، فضلاً عن أي محادثات مستقبلية بين المتحاربين.  فشلت سلسلة من المبادرات المحلية والدولية في تحسين الوصول إلى مدينة تعز – وهو فشل يرى العديد من السكان أنه نتاج تحيز أممي ودولي لصالح الحوثيين. مر أكثر من شهر على إعلان الأمم المتحدة هدنة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا والمتمردين الحوثيين. حتى الآن ، صمدت الهدنة نفسها ، وإن كانت متزعزعة إلى حد ما، لكن الأمم المتحدة تمكنت من ضمان التنفيذ الجزئي لاثنين فقط من إجراءات بناء الثقة الثلاثة التي أرفقتها بالاتفاق الذي أوقف القتال: مرور شحنات الوقود إلى ميناء الحديدة على البحر الأحمر الذي يسيطر عليه الحوثيون وفتح مطار صنعاء الدولي للرحلات التجارية لأول مرة منذ عام 2016.  لم يكن هناك تقدم يذكر على الإطلاق فيما يتعلق بالإجراء الثالث – إعادة تنشيط الجهود لاستعادة الطرق المؤدية إلى تعز ، وهي مدينة في وسط اليمن يحاصرها الحوثيون منذ عام 2016.  يخوض مسؤولو الأمم المتحدة الآن سباقًا مع الزمن لضمان بقاء مطار صنعاء مفتوحًا على أمل إطالة الهدنة وبدء محادثات سياسية. على الرغم من أهمية هذه المهمة ، يجب ألا ينسوا تعز.  ما يحدث هناك …

    أكمل القراءة »
  • صورة تزايد معدل حالات الانتحار في مناطق سيطرت مليشيا الحوثي

    على وقع سلسلة لا حصر لها من سياسات القمع والتجويع التي يكابدها ملايين اليمنيين بفعل الانقلاب الحوثي، كشفت مصادر يمنية مطلعة عن تصاعد ملحوظ في معدل حالات الانتحار في أوساط السكان من مختلف الأعمار في عدد من المدن الواقعة تحت سيطرة الميليشيات.  وفي الوقت الذي عبرت فيه المصادر لـ«الشرق الأوسط»، عن قلقها البالغ حيال ذلك التزايد في أعداد المنتحرين بمناطق سيطرة الحوثيين، ربط ناشطون حقوقيون يمنيون بين ذلك وبين مواصلة الجماعة ارتكاب مزيد من الانتهاكات وجرائم البطش والقتل والإفقار والتجويع والابتزاز.  ويقول أحمد وهو ناشط حقوقي في صنعاء اكتفى بذكر اسمه الأول لـ«الشرق الأوسط» إن «من لم يمت تحت التعذيب بمعتقلات وأقبية الجماعة أو برصاصات مسلحيها وألغامها وصواريخها ومسيراتها المفخخة سيموت قهراً وغبناً وحزناً وانتحاراً من بطشها وجورها وفسادها وعبثها».  ويشير إلى أن مدناً عدة تحت سيطرة الانقلابيين منها إب وعمران والحديدة وصنعاء وغيرها، شهدت خلال الأشهر والأسابيع القليلة المنصرمة تسجيل العشرات من حالات الانتحار في أوساط المدنيين من مختلف الأعمار.  ويرى أحمد أن كثيراً من الحالات المسجلة ناتجة عن تدهور الأوضاع المعيشية والقمع والتنكيل وفرض الجماعة الإتاوات على السكان في ظل معاناتهم المتكررة وانعدام فرص العمل أمام الآلاف منهم بمن فيهم الذين فقدوا رواتبهم والكثير من حقوقهم.  وفي جريمة مروعة هزت هذا الأسبوع محافظة عمران الواقعة تحت سيطرة الجماعة، أقدم شخص يدعى يوسف أحمد …

    أكمل القراءة »
  • صورة الأزمات الدولية: حل مسألة طرق تعز يرتبط بشكل وثيق بمصير الهدنة في اليمن

    شدد تقرير دولي، على أن حل مسألة طرق تعز يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمصير الهدنة بشكل عام، فضلاً عن أي محادثات مستقبلية بين الطرفين. وفي تقرير نشرته مجموعة الأزمات الدولية، اعتبر أن إعادة فتح الطرقات في محافظة تعز، المحاصرة منذُ سنوات، ستحقق فوائد كبيرة للسكان في المدينة الذين تم تقييد حريتهم في الحركة منذُ مدة طويلة. وحتى الآن، صمدت الهدنة نفسها، وإن كانت متزعزعة إلى حد ما. لكن الأمم المتحدة تمكنت من ضمان التنفيذ الجزئي لاثنين فقط من إجراءات بناء الثقة الثلاثة التي أرفقتها بالاتفاق الذي أوقف القتال: مرور شحنات الوقود إلى ميناء الحديدة على البحر الأحمر الذي يسيطر عليه الحوثيون، وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية لأول مرة منذ عام 2016. لكن لم يكن هناك تقدم يذكر، على الإطلاق فيما يتعلق بالإجراء الثالث – إعادة تنشيط الجهود لاستعادة الطرق المؤدية إلى تعز، وهي مدينة في وسط اليمن يحاصرها الحوثيون منذ عام 2016. وأشار التقرير إلى أن مسؤولي الأمم المتحدة يخوضون الآن سباقا مع الزمن لضمان بقاء مطار صنعاء مفتوحا على أمل إطالة الهدنة وبدء محادثات سياسية، وعلى الرغم من أهمية هذه المهمة، يجب ألا ينسوا تعز. ولفت إلى أن إعادة الوصول إلى الطرق في مدينة تعز، المحاصرة من قبل الحوثيين، من شأنه أن ينقذ الأرواح، ويبني الثقة التي …

    أكمل القراءة »
  • صورة فساد مليشيا الحوثي يهدد بانهيار أكبر مستشفيين حكوميين في صنعاء

    مع تصاعد الاتهامات الموجهة للميليشيات الحوثية بمواصلة تدميرها الممنهج للقطاع الصحي ونهب مخصصاته التشغيلية وجميع موارد المستشفيات والمراكز الطبية والمساعدات الدولية، كشف عاملون في القطاع عن حالة من التردي وصل إليها مؤخراً أكبر مستشفيين حكوميين في صنعاء ما يهدد بانهيارهما.   وأفاد العاملون الصحيون بأن الانهيار التام يهدد مستشفى الثورة والمستشفى الجمهوري وهما أكبر المستشفيات في صنعاء خاصة واليمن عامة، بسبب سياسات التدمير الحوثية التي قادت إلى تدهور القطاع الصحي برمته وأسهمت بتراجع أغلب الخدمات الطبية التي كانت تقدمها المشافي الحكومية.   وفي هذا السياق، كشفت المصادر عن اعتزام أطباء وعاملين بمستشفى الثورة في صنعاء تنفيذ وقفة احتجاجية جديدة بقادم الأيام ستضاف إلى سابقاتها من الوقفات تنديداً باستمرار تلاعب الميليشيات بحقهم ورفضها صرف مستحقاتهم المتوقفة منذ أشهر كاملة ووقف الاستقطاعات.  وسبق أن نظم العاملون بالمشفى ذاته قبل نحو شهر وقفة احتجاجية عند إدارة المستشفى احتجاجاً على عدم صرف مستحقاتهم من قبل القيادي الحوثي المدعو عبد الملك جحاف المعين من قبل الجماعة مديراً عاماً لهيئة المستشفى.  وقال موظفون بالمستشفى لـ«الشرق الأوسط»، إن وزارة المالية في حكومة الميليشيات غير المعترف بها كانت أعدت الشهر الماضي بالتنسيق مع إدارة المستشفى غير القانونية كشوفاً مغلوطة وغير دقيقة سعت من خلالها إلى سرقة نصف راتب من حقوقهم.  وأكدوا رفضهم القاطع لتلك الإجراءات الحوثية، معلنين مواصلة تصعيدهم الاحتجاجي حتى انتزاع كامل …

    أكمل القراءة »
  • صورة بيان هام صادر عن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة.. تفاصيل

    أكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد الركن عبده مجلي، أن مليشيا الحوثي الانقلابية ارتكبت آلاف الخروقات للهدنة الأممية في عدد من المحافظات، منذ بدء سريانها في الأول من إبريل الماضي. وقال مجليفي إيجاز صحفي، إن مليشيا الحوثي ارتكبت 4276 خرقاً منذ بداية الهدنة الأممية وحتى السبت 21 من مايو الجاري، في كافة جبهات ومحاور القتال بمحافظات مأرب وتعز والجوف وحجة والضالع وصعدة والحديدة. وأضاف أن مليشيا الحوثي ارتكبت 254 خرقاً للهدنة في الجبهات الجنوبية والشمالية الغربية لمحافظة مأرب، منها 150 خرقاً في الجبهات الجنوبية أهمها مناطق العمود والأعيرف والردهة والفليحة وأم ريش وذنة و 104 خرقاً في الجبهات الغربية والشمالية الغربية للمحافظة في منطقة رغوان والمخدرة وصرواح وفقا لوكالة سبأ الرسمية. وأكد أن قوات الجيش الوطني تمكنت من كسر جميع العمليات الهجومية الحوثية جنوب مأرب في منطقة الفليحة والأعيرف وأم ريش وتكبيد الحوثيين خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد. ولفت إلى اسقاط ثلاث طائرات مسيرة كانت تستهدف مواقع قوات الجيش في جبهات البلق والمشجح وصرواح. وفي محافظة تعز، قال مجلي، إن مليشيا الحوثي، ارتكبت 563 خرقاً للهدنة في الجبهات الشرقية والغربية والشمالية الغربية، وإطلاق قذائف الهاون والمدفعية ومختلف العيارات والأسلحة، على المناطق السكنية في محيط معسكر الدفاع الجوي وكذلك في جبهتي مقبنة والضباب ومنطقة البرح. وفي محافظة حجة، تحدث …

    أكمل القراءة »
  • صورة مليشيا الحوثي ترتكب 116 خرقاً للهدنة خلال 48 ساعة

    توصل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران خرقها للهدنة الأممية في مختلف الجبهات، في ظل التزام قوات الجيش والمقاومة بالوقف التام لإطلاق النار تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية.وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إنه رصد ارتكاب المليشيا الحوثية 116 خرقاً للهدنة الأممية يومي الخميس والجمعة (19- 20 مايو)، منها 52 خرقاً في محوري البرح وحيس، و37 خرقاً في محور تعز، و15 خرقاً جنوب وغرب وشمال غرب مارب، و8 غرب حجة، وأربعة خروقات بمحور صعدة.ويوم الجمعة، أحبطت قوات الجيش والمقاومة خمس محاولات تسلل لمجاميع حوثية مسلحة باتجاه مواقع عسكرية جنوب مارب وفي جبهة بني حسن غرب حجّة.واستمرّت المليشيا الحوثية في استهداف مواقع الجيش في كافة الجبهات بصواريخ الكاتيوشا وبالمدفعية والعيارات المختلفة، ومنها ثلاثة صواريخ كاتيوشا أطلقتها على مواقع جنوب مارب.كما واصلت المليشيا استقدام التعزيزات واستحداث مواقع جديدة وحفر الخنادق والتحصينات في مختلف الجبهات.

    أكمل القراءة »
  • صورة مليشيا الحوثي تبدأ السيطرة على قطاع النقل الثقيل في الحديدة

    شرعت مليشيا الحوثي في محافظة الحديدة، السيطرة على قطاع النقل الثقيل وفق ما أفادت مصادر عاملة في قطاع النقل. وأفاد المصدر امس الجمعة، أن مليشيا الحوثي خطفت مدير مكتب النقل الذي يعنى بترتيب النقل عبدالحافظ الجاهلي، لصالح مجموعة تجارية تابعة لقيادات الجماعة، تعمل على تقويض نظام النقل الثقيل السائد منذ 30 سنة. وبحسب المصدر، الذي أفاد “العاصمة أونلاين” فإن مجموعة جديدة تابعة “لصوامع العربية” بدأت في إنشاء مكتب جديد خاص للسيطرة، على قطاع النقل في الحديدة، ولا تعترف بالنظام القائم منذ 30 سنة، وتريد احتكار النقل عبر ميناء الحديدة مع تدفق سفن الوقود إلى الموانئ بانتظام. وقال المصدر، إن المجموعة تعمل على اختيار مجموعة من الأقارب والأصدقاء، فقط وتحدد لهم وحدهم نقل الوقود، من الحديدة على حساب الآخرين دون أي نظام سوى الوساطة والقرابة والمحسوبية. وقدم سائقو النقل الثقيل في الحديدة، شكوى ضد المجموعة الجديدة، التي يبدو أنها تتبع مجموعة من هوامير تجار الوقود الحوثيين دون أي استجابة لشكواهم.

    أكمل القراءة »
  • صورة الحوثيون يعلنون إسقاطهم مسيرة سعودية تركية الصنع

    أعلنت جماعة الحوثي، السبت، عن إسقاط طائرة تجسسية مسلحة نوع “كاريال” تركية الصنع، تابعة لسلاح الجو السعودي، في أجواء منطقة حيران. وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين، يحيى سريع، إن دفاعات قوات جماعته تمكنت من إسقاط طائرة تجسسية مسلحة نوع “كاريال” تركية الصنع تابعة لسلاح الجو السعودي، أثناء قيامها بخرق الهدنة وتنفيذ مهام عدائية في أجواء منطقة حيران في محافظة حجة صباح يومنا هذا. وأضاف أن عملية الاستهداف تمت بصاروخ أرض جو محلي الصنع لم يكشف عنه بعد.

    أكمل القراءة »
  • صورة مليشيا الحوثي تحاول الإلتفاف على مساعي فتح معابر تعز

    قال مصدر في الحكومة اليمنية امس الجمعة، إن قائمة فريق الحوثيين المفاوض بشأن معابر تعز، لم تتضمن أي من ممثليها الفاعلين صوريًا في المحافظة التي تحاصرها الجماعة المسلحة منذ سنوات.  وأوضح مصدر مطلع، أن الحوثيين شكلوا فريقًا من قياداتهم الميدانية المتشددة، مع إضافة شخصية مجهولة عن محافظة تعز، مستبعدة كافة حلفائها “المتحوثين” حد تعبيره، الذين قدموا أنفسهم على مدى الثمان سنوات الماضية كأصحاب قرار في الجماعة، بما في ذلك الاتصالات الدعائية غير الرسمية بشأن فتح معابر تعز. ولم يكشف المصدر عن القائمة الحوثية، لأسباب متعلقة فيما يبدو بمنهجية الاجتماعات المرتقبة تحت رعاية الأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمان، لكن معلومات متطابقة أكدت تسمية القياديين المتشددين في الجماعة يحيى الرزامي، ومحمد المحطوري ضمن الفريق المكون من أربعة أشخاص. واعتبر المسؤول الحكومي، أن التجاهل الصريح لمتحوثي تعز يعكس بعدًا طائفيًا، وأن حقيقة الحرب هناك، هي بين “الجيش وأبناء تعز من جهة، والمليشيا القادمة من خارج المحافظة” من جهة أخرى حد وصفه.  كما يعكس ذلك اتجاه الجماعة نحو استثمار الجزء الخاص بمنافذ المحافظات الأخرى، في اتفاق الهدنة وتغليبه على معابر تعز، بهدف تشتيت النقاش إلى طرق ثانوية، بحيث ينتهي الأمر إلى فتح طريق واحد حول المدينة المحاصرة.

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى