مقالات

تعيينات الشرعية تدمر ما تبقى من السلك الدبلوماسي

 


التعينات العبثية لمختلف المواقع الدبلوماسية في السفارات تهدف الى تدمير السلك الدبلوماسي وكل الاعراف والقيم الدبلوماسيه وستكون انعكاستها مدمره على المستوى القريب وفق الحثيثيات التالية .


التعيين من خارج السلك الدبلوماسي واحلال كادر غير مؤهل بدلا لمنتسبي وزارة الخارجية وتعيين اطفال او متطفلين في السفارات ليس لهم اي خبرة في اليات العمل الدبلوماسي ولاحتى السياسي .. كل ذلك سينعكس على اداء السفارات وعلاقات اليمن بتلك الدول .. تخيلوا مثلا ان يتم تعيين احد اقارب المسئولين في دوله اجنبيه وهو لا يجيد اي لغه .. كيف سيمثل هذا الشخص البلد ؟؟!!


ابرز نموذج لهذا التدمير سلسلة التعينات المتواصله لابناء واقارب المسئولين والوزراء والمتنفذين والانتهازيين الجدد في السفارات وبدرجات رفيعة .


احلال تلك الطفيليات محل الشخصيات الدبلوماسية والكادر المؤهل الامر الذي سيجعل من السفارات تفقد هيبتها ومرتعا لفساد الابناء والمقربين من مراكز النفوذ التي لا تفقه بالعمل الدبلوماسي وقد ظهرت الكثير من الحوادث التي تؤكد نتائج هذه المهزله كأن يتخذ سفير قرارات تضر المصلحه الوطنيه واليمنيين المتواجدين في بعض الدول بسبب جهله بالعمل الدبلوماسي .. وكذلك الكثير من الاحداث التي وصلت حد العراك والشتم والضرب والركل بين الدبلوماسيين انفسهم او بينهم وبين بعض المراجعين ..


في الوقت الذي تعبث فيه الشرعية بالتعيينات الدبلوماسيه نجد ان الانقلابيين يقومون بتكريم المنتسبين للوزارة من خلال منحهم درجة رفيعه وترقيتهم، وبالذات الموالين لهم وفق معايير سلالية ضيقه .


في حال وقوع تسوية سياسية سيتم اعتماد إجراءات الانقلابيين وترقياتهم وهم ايضا أدرجوا في السلك الدبلوماسي وفي قوام ديوان الوزاره بصنعاء أعدداً مماثلة لما تصنعه الشرعية.


الشرعية بعبثها المتواصل تقوم بهدر قدرات السلك الدبلوماسي من خلال تعيينات من خارج الوزارة وقد اصبح ذلك جليا في السخط المتعاظم في اوساط منتسبي السلك الدبلوماسي الذين بدؤا يبحثون لهم عن اعمال اخرى .. والاغلب منهم اختيار العيش في القاهره او في بلدان تقبل طلبات اللجوء.


* رئيس لجنة التدريب والتأهيل ( نقابة الصحفيين اليمنيين)


 


 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى