نازحون

  • صورة الأمم المتحدة تعلن إحصائية جديدة للنازحين في اليمن منذُ بداية العام الجاري

    أعلنت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأحد، نزوح قرابة خمسين ألف شخص في اليمن، منذ بداية العام الجاري 2022م.وذكرت المفوضية في تغريدة على حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر”، أنه “منذ بداية العام نزح ما يقرب من 50000 شخص في اليمن مرة واحدة على الأقل”.وخلّفت الحرب منذ سبعة أعوام عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكّان للاعتماد على الإغاثة وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقاً للأمم المتحدة، كما تسبّبت كذلك بنزوح ملايين الأشخاص وتركَ بلداً بأسره على شفا المجاعة.

    أكمل القراءة »
  • صورة نقص التمويل يهدد بحرمان أكثر من 200 الف نازح من الرعاية الصحية

    مع حلول شهر سبتمبر (أيلول) الحالي فقد أكثر من 258 ألفاً من النازحين في مخيمات محافظة مأرب اليمنية خدمة الرعاية الصحية نتيجة إيقاف المنظمة الدولية للهجرة لهذا البرنامج الخدماتي بسبب نقص التمويل، حيث تظهر البيانات أن هذه الخطوة ستؤثر على أكثر من 38 ألف طفل يستفيدون من خدمات الرعاية الطبية، وكذلك 10 آلاف امرأة حامل، وأكثر من 42 ألفاً من المعاقين الذين يعيشون في أكثر من 125 موقعاً للنزوح منتشرة في مركز المحافظة ومحيطها وفي مديرية الوادي المجاورة. البيانات التي أوردها تقرير حديث للهجرة الدولية تشير إلى أن النقص في التمويل أدى إلى تعريض برامجها الصحية في مأرب لخطر الإغلاق خلال الشهر الحالي، وذلك سيترك ما يقرب من 49 ألف أسرة أو 258 ألف فرد من دون خدمات الرعاية الصحية، كما سيؤثر على ما يقدر بـ10 نساء حوامل، و38 ألف طفل و42 ألف شخص يعانون من الإعاقة، و1830 مهاجراً. ونبهت المنظمة إلى أنه إذا استمرت فجوة التمويل، فإنها ستغلق نحو ثلاث من مجموعات العلاج وتقطع نصف دعمها لمستشفى محمد هائل ومستشفى الجفينة الميداني. ووفقاً لمصفوفة تتبع النزوح، فإن نحو 392 ألف أسرة نزحت إلى محافظة مأرب أو داخلها خلال الشهر الماضي، حيث انتقلت معظم الأسر من محافظة شبوة ومديريات الجوبة وجبل مراد وحريب إلى المناطق المكتظة بالفعل في مدينة مأرب …

    أكمل القراءة »
  • صورة حريق هائل يلتهم عددا من مخيمات النازحين بالضالع

    نشب حريق في أحد مخيمات النازحين بمحافظة الضالع، بسبب تسرب غاز الطهي، في ثالث حادثة من نوعها خلال أقل من أسبوعين.قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، في بيان لها إن الحريق وقع في موقع “الهبل” للنازحين في مديرية الحصين، بمحافظة الضالع، واستمر لنحو نصف ساعة وامتد لخيام مجاورة، وأدى إلى تضرر معظم المواد الغذائية والإيوائية وغير الغذائية.وأشارت إلى أن حادثة الحريق في الضالع، تعد الثالثة من نوعها، في مخيمات النازحين في اليمن خلال أقل من أسبوعين، بعد حادثين مماثلين في مخيمين منفصلين في مأرب وسط اليمن.وذكرت الوحدة التنفيذية، بأن آخر حادث كان يوم الجمعة الماضي، التاسع من سبتمبر الجاري، ووقع في مخيم الحرمل الشرقي للنازحين في مديرية الوادي بمحافظة مأرب، ويضم المخيم 976 أسرة نازحة.وأوضحت بأن هذا الحريق الذي اندلع بسبب ماس كهرباء، أدى إلى إتلاف 8 ملاجئ للنازحين و18 من المواشي التابعة للأسر النازحة، دون وقوع إصابات في الأرواح.وقبل ذلك، وفي الرابع من سبتمبر الجاري، كان موقع الحزم للنازحين في مأرب، ساحة لحريق اندلع في خيمة أسرة نازحة، بسبب تسرب غاز الطهي، وأدى إلى إتلاف الخيمة وجميع مستلتزمات الأسرة.

    أكمل القراءة »
  • صورة الأمم المتحدة: اليمن رابع دولة في العالم في عدد النازحين

    أعلنت الأمم المتحدة بأن اليمن تعد رابع دولة في العالم من حيث عدد النازحين داخلياً. وقالت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في تقرير حديث لها، إن في اليمن “يوجد رابع أكبر عدد من النازحين داخلياً بسبب الصراع في العالم”. ويقدر بنحو 4.3 مليون نازح، إضافة إلى 97.018 لاجئاً وطالب لجوء. وأضاف التقرير بأن التقديرات تشير إلى أن حوالي 286 ألف يمني نزحوا حديثاً في عام 2021، لافتا إلى أنه منذ بداية العام الجاري 2022 وحتى الآن، اضطر ما يقرب من 40 ألف يمني إلى الفرار من ديارهم.

    أكمل القراءة »
  • صورة الأمم المتحدة: نزوح 423 أسرة يمنية خلال أسبوع غالبيتها في شبوة

    قالت الأمم المتحدة، إن 423 أسرة يمنية نزحت خلال الأسبوع الفائت، معظمها في محافظة شبوة (جنوبي شرق اليمن). جاء ذلك في التقرير الأسبوعي لمنظمة الهجرة الدولية عن حالة النزوح في اليمن. وقالت “الهجرة الدولية” في تقريرها إنه “بين 7-13 أغسطس الجاري، تتبعت مصفوفة النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في اليمن 423 أسرة (يمثلون 2538 فردا) نزحت مرة واحدة على الأقل”. وأضافت أن “أهم المحافظات التي شهدت نزوح هي على التوالي: “شبوة (313 أسرة)، ومارب (88 أسرة)، وتعز (11 أسرة)، والحديدة (9 أسر)”. وحسب المنظمة الأممية فإنه و”منذ بداية عام 2022 وحتى 13 أغسطس الجاري رصدت منظمة الهجرة الدولية نزوح 8151 أسرة يمثلون (48 ألف و906 فرداً) تعرضت للنزوح مرة واحدة على الأقل”.

    أكمل القراءة »
  • صورة الأمم المتحدة تعلن إرتفاع أعداد النازحين باليمن

    قالت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن عدد النازحين داخلياً في اليمن بلغ أكثر من 42 ألف نازح منذ مطلع العام الجاري 2022م.وذكر مكتب المنظمة في اليمن، في تقرير له، أن مصفوفة تتبع النزوح التابعة له سجلت 7134 أسرة، بعدد 42804 فرد تعرضوا للنزوح مرة واحدة على الأقل، خلال الفترة من 1 يناير إلى 16 يوليو 2022.وأضافت بأن مصفوفة النزوح تتبعت نزوح 36 أسرة (216 فرد) مرة واحدة على الأقل، خلال الفترة (10 ـ 16) يوليو الجاري، وقد نزحت أغلب هذه الأسر من محافظات تعز والحديدة وإب، فيما انتقلت أغلبها أيضاً إلى محافظات مأرب وتعز والضالع.وكانت منظمة الهجرة أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر بأن عدد النازحين في اليمن منذ بداية العام الجاري وحتى 2 يوليو 2022 بلغ 7000 أسرة (42000 فرد).

    أكمل القراءة »
  • صورة اتهامات للوكالات الأممية بالفشل في تحسين حياة اليمنيين واهدار المساعدات

    خلص تقييم مستقل لأداء وكالات الأمم المتحدة العاملة في اليمن منذ عام 2015 وحتى الآن إلى أن المساعدات التي تقدم لملايين المحتاجين ضعيفة الجودة، وأنه رغم إنفاق 16 مليار دولار في هذا الجانب فإن هذه الوكالات فشلت في إجراء تحسينات جوهرية على حياة اليمنيين العاديين. واتهم التقييم الوكالات الأممية بأنها جعلت اليمنيين يعيشون على «وسائل دعم البقاء» مؤكداً أن هذه المساعدات لم تصل بالشكل الكافي إلى الفئات الأكثر احتياجاً مثل النساء والأطفال، كما انتقد ضعف الرقابة على أداء موظفي الأمم المتحدة. التقييم الذي أعدته اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات قال إن العملية برمتها معيبة من نواحٍ كثيرة، فالجودة رديئة والرقابة ضعيفة والمساعدات تهدر وهناك نقص غير مقبول في المعايير في العديد من المجالات. وبحسب التقييم، فإن العديد من مخيمات النازحين لا يتوافر فيها الحد الأدنى من المعايير، وأن هناك عدم تركيز كافٍ على الفئات الأكثر ضعفاً وفهمها، حيث تتم تلبية الاحتياجات جزئياً، فقط. وأشار التقييم إلى أن نسبة منخفضة للغاية من أولئك الذين يعملون على الاستجابة يعتقدون أن الاحتياجات الأكثر إلحاحاً تتم تلبيتها، لكنه جزم بأن الاستهداف الجماعي كان ضعيفاً بما في ذلك النساء والأطفال، حيث لم يحصلوا على ما يكفيهم. ووفق ما ورد في التقييم الذي يقع في أكثر من 500 صفحة، فإن «ضعف الجودة وضعف الرقابة أضرا بفاعلية …

    أكمل القراءة »
  • صورة تحذير أممي من خطر يواجه أكثر من3 ألآف نازح في اليمن

    حذرت الأمم المتحدة من أن أكثر من 300 ألف نازح في اليمن يواجهون خطر الطرد من الأماكن التي يقيمون فيها، حيث يعيشون في مخيمات للنازحين بعد أن أجبرتهم الحرب على ترك منازلهم. وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تغريدة لها على “تويتر”، اليوم الأحد: “إن أكثر من 300 ألف نازح داخلي، أي حوالي 20% من النازحين اليمنيين، يواجهون خطر الإخلاء من المآوي التي يعيشون فيها. وأشارت المفوضية إلى أن شركائها في ‎المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والجانب الحكومي ومنظمات ومؤسسات الأمم المتحدة، يعملون مع النازحين من أجل الوصول إلى حلول بديلة تضمن توفير المأوي لهم. وبحسب المفوضية فإن من ضمن هذه الحلول، العمل على نقلهم إلى أماكن أخرى بديلة، وأيضاً التفاوض مع مُلاك الأراضي التي يعيشون عليها للسماح لهم بالبقاء

    أكمل القراءة »
  • صورة الهجرة الدولية تحذر من تأثير الأمطار على مأوي النازحين الهشة في اليمن

    حذرت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، من تأثير الأمطار الغزيرة على المأوي الهشة للنازحين في مدينة مأرب. وذكرت المنظمة -في بيان مقتضب على تويتر- “في الصيف، يمكن أن يكون للأمطار الغزيرة تأثير مدمر على المأوي الهشة حيث يعيش النازحون في اليمن”. في الصيف، يمكن أن يكون للأمطار الغزيرة تأثير مدمر على المأوي الهشة حيث يعيش النازحون في اليمن. من خلال آلية الاستجابة السريعة، قامت المنظمة الدولية للهجرة بمساعدت 48 أسرة متضررة من الأمطار التي دمرت بشدة مخيمين في مأرب في شهر مايو. وأشارت إلى أن من خلال آلية الاستجابة السريعة، قامت المنظمة بمساعدة 48 أسرة متضررة من الأمطار التي دمرت بشدة بمخيمين في مأرب في شهر مايو.

    أكمل القراءة »
  • صورة الأمم المتحدة: نزوح 113 أسرة يمنية خلال أسبوع

    أعلنت الأمم المتحدة، منظمة الأمم المتحدة للهجرة، يوم الاثنين، نزوح 113 أسرة يمنية، خلال أسبوع، رغم سريان الهدنة الأممية. جاء ذلك في بيان لمنظمة الهجرة الدولية عن تتبع مصفوفة النزوح الأسبوعية. وقالت “الهجرة الدولية” إنه “بين 29 مايو و4 يونيو الجاري، تتبعت مصفوفة النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في اليمن 113 أسرة (يمثلون 678 فردا) نزحت مرة واحدة على الأقل”، دون ذكر أساب النزوح. وأضافت أن أهم المحافظات التي شهدت نزوح هي على التوالي: “الضالع (36 أسرة)، وتعز (26 أسرة) والحديدة (23 أسرة) ومأرب (19 أسرة) وإب (15 أسرة)”. وأرتفع أعداد النازحين في البلاد منذ بداية عام 2022 وحتى 4 يونيو الجاري إلى 6328 أسرة يمثلون (37 ألف و968 فرداً) تعرضت للنزوح مرة واحدة على الأقل، حسب المنظمة الدولية.

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى